دليل المعلم التربية الأخلاقية الصف الأول الفصل الثاني

نقدم لكم اليوم من على منصة موقع ندرس دليل المعلم التربية الأخلاقية الصف الأول الفصل الثاني ، أحد أسباب دراسة الأخلاقيات هو أن الأخلاقيات لا مفر منها، من الصعب، إن لم يكن من المستحيل، تخيل مجتمع لا توجد فيه مدونات لقواعد السلوك، واليوم سوف نقدم لكم طريقة سهلة لدراسة التربية الأخلاقية منهج الإمارات.

دليل المعلم التربية الأخلاقية الصف الأول الفصل الثاني :-

  • “الأخلاق” تتعلق بصحة أو خطأ العمل، والفضيلة أو نائبة الشخصية، والمسائل العامة للخير والشر وكيف يمكننا الرد على الخير والشر.
  • حيث أن هناك مجالان عامان للأخلاقيات، وهي الأخلاقيات الوصفية، وهي تلك التي تتمثل في دراسة ما يعتقده الأشخاص (أو المجتمعات) فعلًا أو يتصرفون فيه، من حيث الصواب والخطأ، والفضيلة والعكس، والخير والسوء.
  • تهتم الأخلاقيات بطرق تقييم ما هو مرغوب فيه أو صحي وغير مرغوب فيه أو غير صحي، حتى لو تم اعتبار هذه الرموز مجرد وسيلة للبقاء، فسيظل هناك التزامات ضمنية لما هو جيد أو سيء.
  • الطعام والماء هي أمور مفيدة للأشخاص، والحرمان من أي منهما سيؤدي إلى أضرار مختلفة، إذا لم تدرس الأخلاق، فلن تتاح لك الفرصة للتفكير مليا في القيم التي تشكل حياتك، ولا فرصة للتفكير فيما إذا كانت القيم في مجتمعك حكيمة أو حمقاء، ولا فرصة لتوسيع وعيك بالقيم من الأشخاص الآخرين.

نصائح للحصول على أقصى استفادة من مادة التربية الأخلاقية :-

  • كن مستعدا للدراسة، إذا لم تكمل قراءة ومراجعة الملاحظات المطلوبة من المحاضرات السابقة قبل الفصل، فمن الصعب للغاية معالجة المعلومات والاستماع بعناية إلى المحاضرات.
  • هذا هو السبب في أنك يجب أن لا تهمل أبدًا إكمال القراءة أو تعيينات الفصل الأخرى، حيث أن حضور المحاضرة يعد هو المعرفة الأساسية المطلوبة لتكون مستمعا فعالا وطالبا فعالا.
  • يجب التركيز على ما هو مهم، حيث أن أحد مفاتيح الاستماع الفعال هو القدرة على التركيز على الأفكار المركزية والتركيز الرئيسي، من الخطأ أن تشعر بالقلق فقط بشأن الحقائق والتفاصيل المؤقتة خلال المحاضرة.
  • بمعنى آخر، يركز المستمعون الفعالون على القصص أو الأفكار وراء الحقائق، يمكنهم بعد ذلك التعرف على الحقائق الداعمة والتفاصيل والأدلة المفاهيم والمُثُل والموضوعات الرئيسية التي تجري مناقشتها.

دليل المعلم التربية الأخلاقية الصف الأول الفصل الثاني :-

تحميل

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.