الوصية في القرآن الكريم لغة عربية للصف السابع الفصل الثاني

وردت العديد من الآيات القرآنية التي تعتبر من الوصايا ويُطلق عليها الوصايا القرآنية، واليوم من خلال موقعنا موقع ندرس سنوفر لكم شرحًا وإجابات أسئلة درس الوصية في القرآن الكريم لغة عربية للصف السابع الفصل الثاني بالتفصيل.

الوصية في القرآن الكريم لغة عربية للصف السابع الفصل الثاني

درس الوصية في القرآن الكريم لغة عربية للصف السابع الفصل الثاني من الدروس المهمة التي تتناول معنى الوصايا القرآنية، فهناك العديد من الوصايا في القرآن الكريم، فهناك الوصايا التي أوصاها الله تعالى لأنبيائه عليهم السلام.

وهناك مجموعة من الوصايا التي قدمها لقمان الحكيم إلى ابنه، بالإضافة إلى الوصايا التي قدمها سيدنا إبراهيم عليه السلام لأبيه، ويوجد أيضًا مجموعة من الوصايا التي ذُكرت في سورة الأنعام.

وينبغي الاعتبار بكل هذه الوصايا مادامت ذُكرت في القرآن، فإنها في هذه الحالة تكون بمثابة نصيحة وأمر ينبغي الامتثال له.

ومن أهم الوصايا التي ذُكرت في القرآن الكريم هي الوصية بضرورة تقوى الله عز وجل، يليها الوصية بالوالدين والبر بهمها في الحياة وفي الممات، بالإضافة إلى الوصايا التي ينبغي أن نأخذ بها في تعاملاتنا اليومية، كأن نكظم غيظنا عند الغضب وأن نرفق بالناس، وأن نعفي عند قدرتنا على أخذ الحقوق.

فهذه الوصايا تعتبر من أهم التشريعات الإسلامية والدينية التي قُدمت إلينا على طبق من ذهب، كي نسير وفقها، حتى لا نخطأ، ونرضي الله عز وجل في جميع الأمور.

وفي الآيات القرآنية التي جاءت في هذا الدرس هي وصايا لقمان الحكيم لابنه، وكانت وصايا كثيرة، فقد أمره بالبعد عن الإشراك بالله عز وجل، وأن يأمر الناس بالمعروف وأن ينهاهم عن المنكر.

كما أنه قدم العديد من النصائح للتعامل مع الناس، حيث أنه نصحه بألا يتكبر عليهم، وألا يتبختر أثناء مشيه، ولا يميل وجهه عن الناس.

فلم يترك القرآن الكريم شيئًا بل إنه يحتوي على سلوكيات المسلم العامة وسلوكيات المسلم اليومية وماذا ينبغي أن يفعل وماذا عليه أن يتركه.

ولتحميل المزيد من مقررات الصف السابع اقرأ أيضًا:

تحميل الوصية في القرآن الكريم لغة عربية للصف السابع الفصل الثاني

ويمكنكم تحميل درس الوصية في القرآن بالإضافة إلى أسئلته وجميع حلولها من خلال موقعنا وعبر رابط واحد فقط مباشر.

وإن أُعجبتم بهذا المقال يُرجى أن تقوم بنشره من خلال أحد الوسائل للتواصل الاجتماعي.

تحميل

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.