شرح قصيدة (بان الخليط) لمادة اللغة العربية الصف العاشر الفصل الأول

شرح قصيدة (بان الخليط) لمادة اللغة العربية الصف العاشر الفصل الأول ، وهي من أهم القصائد في الشعر العربي، وكما أنها لواحد من أشهر الشعراء في العصر الأموي.

وتتضمن القصيدة على عدد كبير من المفردات والمظاهر الجمالية الرائعة، والتي تتسم أيضًا بالبساطة، وذلك نسبة إلى شاعرها الذي دائمًا تتسم قصائده بهذه الميزة.

ومن خلال موقعنا موقع ندرس سنقوم بتقديم ملف بصيغة pdf سهل التحميل يتضمن شرح القصية بالكامل، مع ذكر الشرح الكامل لمعاني المفردات والتراكيب التي قد تكون صعبة على الطالب.

شرح قصيدة (بان الخليط) لمادة اللغة العربية الصف العاشر:

يمكن للطالب التعرف على شرح قصيدة (بان الخليط) لمادة اللغة العربية الصف العاشر، والذي كتبها الشاعر جرير وهو أحد شعراء العصر الأموي.

وقد ورث حب كتابة الشعر والأبيات الشعرية من أبيه وأخيه وكذلك جده، الذين كانوا يشتهرون بكتابة القصائد.

وقد نشأ الشاعر جرير في بيئة صحراوية، وكان يعمل في رعاية الغنم، وقد قام بمدح العديد من الشخصيات المهمة في ذلك الوقت وعلى رأسهم الحجاج بن يوسف الثقفي.

وقد عُرف عن الشاعر جرير أنه واحد من أهم الشعراء الذي دائمًا يستخدم الألفاظ السلسلة والسهلة والتي تتسم بالبساطة، وكان دائم البعد عن التراكيب المعقدة، والتي كانت مشهورة في الوقت الذي نشأ فيه عند عدد كبير من أشهر الشعراء.

حمل العديد من الدروس المتعلقة بالصف العاشر:

أسباب كتابة الشعر عند جرير:

كان جرير من أهم الشعراء التي تحاول البحث عن الهدايا من الذهب والأشياء الثمينة، فكان دائمًا يكتب الشعر من أجل الحصول على المال والهدايا، ولذلك كان دائمًا يحاول كتابة الشعر في الحكام وكبار رجال الدولة.

وقد كتب عدة قصائد في الخليفة عبد الملك بن مروان، وقد كان الأقرب له من بين الشعراء المشهورين في ذلك الوقت.

وأشهر ما يعرف عن الشاعر جرير هو خصومته الكبيرة مع الشاعر الفرزدق، فقد ظلت بينهم خصومة شعرية إلى وقت يقرب من الأربعين عام، كان يحاول كلًا منهم هجاء الآخر بكل ما أوتي من قوة.

وعلى الرغم من أنهما نشأ في نفس القبلية وتربوا معًا، إلا أنهم كانوا معًا من أكبر شعراء هذا العصر، ونتج عن هذه الخصومة العديد من القصائد الشعرية، اشتهر على إثرها الاثنين.

تحميل شرح قصيدة (بان الخليط) لمادة اللغة العربية الصف العاشر:

أما هذه القصيدة الشعرية التي بين أيدينا اليوم والمقررة في مادة اللغة العربية على الصف العاشر في الفصل الدراسي الأول، فهي من أهم القصائد التي كتبها جرير.

فكان مضمون هذه الأبيات التعبير عن حبه لمحبوبته، ووصف ببراعة مدى حزنه عندما فارقته، وأخذ يشتكي إلى الله من الحالة التي وصل إليها نتيجة فراقها.

فقد فارقته دون رغبته أو إرادته، ولو كان الأمر منسوبًا إليه، لما دعها ترحل عنه ولو يوم، خصوصًا أن بعد هذا الرحيل انقطعت كل سبل التواصل بينهم.

كما قدم الشاعر العديد من الأوصاف لمحبوبته، فوصف عيونها بأنها تشبه الحوراء، وتبلغ من الجمال منزلة القتل.

ويمكنكم التعرف على مزيد من الشرح للأبيات من خلال تحميل ملف شرح القصيدة بصيغة بي دي إف.

ويمكنكم التواصل معنا إذا واجتهم أية مشاكل في التحميل، نسعد بتقديم مزيد من المساعدات إلى جميع الطلبة والطالبات، ونرحب باستقبال جميع الاستفسارات عبر التعليقات.

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.