ورقة عمل لدرس الجملة الإسمية للصف السادس الفصل الدراسي الأول

ورقة عمل لدرس الجملة الإسمية للصف السادس الفصل الدراسي الأول ، حيث أن درس الجملة الإسمية من أهم الدروس التي يتم دراستها في قسم النحو ضمن منهج اللغة العربية، وهي اللغة الأم التي تُدرس في المدارس بداية من الصف الأول حتى نهاية مرحلة التعليم ما قبل الجامعي، وقسم النحو من أهم الأقسام التي يجب أن يعيها الطالب جيدًا، وعبر موقعنا موقع ندرس سنتعرف معكم على ورقة العمل الخاصة بدرس الجملة الإسمية في مادة اللغة العربية الخاصة بالصف السادس للفصل الدراسي الأول.

ورقة عمل لدرس الجملة الإسمية للصف السادس:

سنقوم الآن بتوضيح نبذة مختصرة مع الأمثلة على الجملة الإسمية، فالجملة الإسمية هي: هي أحد أنواع الجمل الموجودة في اللغة العربية، فهناك الجملة الإسمية، والجملة الفعلية.

والجملة الإسمية هي التي تبدأ بالمبتدأ، ويليها الخبر، والاثنين مرفوعين وعلامة رفعهما الضمة وذلك في حالة المفرد، وفي حالة الجمع أو المثنى تختلف علامة الرفع حسب الحالة الموجود بها المبتدأ.

وسنفهم ذلك أكثر في الأمثلة التالية:

  • الحق نور.

الحق: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعة الضمة الظاهرة.

نور: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

  • التلميذان مجتهدان.

التلميذان: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.

مجتهدان: مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الألف لأنه مثنى.

نلاحظ هنا أنه في حالة المثنى المذكر يرفع المبتدأ بالألف، والخبر كذلك يرفع بالألف.

وعليك عزيزي الطالب وعزيزتي الطالبة أن تفهموا جيدًا أن الخبر المكون الثاني للجملة الإسمية من الممكن أن يأتي بأشكال عديدة غير الصورة المفردة التي ذكرناها لكم، بل يمكن أن يأتي الخبر على هيئة جملة فعلية، أو يأتي على صورة شبة الجملة.

كما يمكن أن يتقدم الخبر على المبتدأ، وفي هذه الحالة يجب أن نقوم بإعراب الخبر على أنه خبر مقدم، ويرفع في هذه الحالة حسب موقعه في الجملة سواء أكان مفردًا أو جمع أو مثنى.

أما المبتدأ في هذه الحالة فإنه يكون مبتدأ مؤخر، وعلامة رفعه في هذه الحالة أيضًا تكون حسب موقعه في الجملة في حالة المثنى أو الجمع أو المفرد.

يمكن أيضًا التعرف على:

نصائح لفهم الجملة الإسمية ودروس النحو بشكل عام:

يعتبر قسم النحو المُدرج في مادة اللغة العربية، من أهم الأقسام التي تحتاج في غالب الأمر إلى الحفظ والفهم، فلا يصلح أن نقوم بالحفظ فقط أو بالفهم فقط، يجب أن يكون الاثنين معًا، حيث أنه من خلال عملية الحفظ سنعرف جيدًا علامات الإعراب في حالات المفرد أو الجمع أو المثني، كما أننا سنعي جيدًا مواضع وأشكال الجملة.

وفي حال الجملة الإسمية التي معنا اليوم، يجب أن نكون على دراية كافية بكافة أشكال الجملة في حال المثنى أو في حال الجمع أو المفرد.

فكما ذكرنا من الممكن أن يتأخر المبتدأ أو يتأخر الخبر، وهنا يأتي دور التركيز وفهم ترتيب الجمل ومحاولة إعرابها بشكل صحيح بعد الإلمام بكافة الجوانب الخاصة بعلامة الإعراب.

ثم بعد ذلك يأتي دور التدريب، فهناك عدد كبير من الأمثلة التي تخص الجملة الإسمية في الكتاب المدرسي، وفي كافة دروس اللغة العربية، من الممكن أن تقوم بالتدريب في المنزل على أشكال الجملة الإسمية ومحاولة إعرابها، وسيساعدك أستاذ المادة في معرفة الأخطاء –إن وجدت- لتفاديها فيما بعد.

تحميل ورقة العمل الخاصة بالجملة الإسمية:

يمكنكم الآن تحميل ورقة العمل لتطبيق ما قمت بدراسته ومعرفته أثناء دراسة الجملة الإسمية، وهي كما يلي:

قد يعجبك أيضًا

لديك تعليق.. يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.